شركات التضامن وكيفية الاستثمار فيها وتحقيق الارباح منها

القائمة الرئيسية

الصفحات

شركات التضامن وكيفية الاستثمار فيها وتحقيق الارباح منها

شركات التضامن وكيفية الاستثمار فيها وتحقيق الارباح منها

شركات التضامن

تعتبر شركات التضامن أحدى أنواع شركات الأشخاص والتي ينظر فيها إلى الاعتبار الشخصي للشريك دون الاعتبار المالي وهى من أهم شركات الأشخاص والتي يمكن من خلالها الاستثمار في مجالات متعددة طالما ارتضى المستثمر هذا النوع من أنواع الشركات وحتى تكون الصورة كاملة أمام صديقنا المستثمر ومتابعنا على موقع عالم الأرباح يفرد موضوع اليوم لكل ما يخص شركات التضامن فهيا بنا 

أولا : ما هي شركات التضامن

 شركات التضامن

هي شركة تتكون من شخصين أو أكثر تحت اسم معين وتكون المسئولية تجاه الشركاء مسئولية كاملة في مواجهة الالتزامات الخاصة بالشركة بحيث يلتزم كافة الشركاء بديون الشركة في جميع أموالهم بالتضامن دون أن يكون لأي منهم أن يدفع بالتجريد أو بالتقسيم في مواجهة دائني الشركة فطبقا للقانون يكون الشركاء في شركة التضامن متضامنون لجميع تعهداتها طالما أن التعهد أو التصرف قد أجرى باسم الشركة

ثانيا : خصائص شركات التضامن

خصائص شركات التضامن

1- نوع الشركة  

تعتبر شركات التضامن من شركات الأشخاص والتي يعتد فيها بالاعتبار الشخصي لا الاعتبار المالي 

2- مسئولية الشركاء 

 تعد المسئولية داخل شركات التضامن مسئولية تضامنية غير محدودة لجميع الشركاء فيها عن كافة ديون الشركة فيكون من حق دائني الشركة الرجوع على أي من الشركاء في الشركة للمطالبة بهذه الديون ولا يحق للشريك أن يطالب بالتجريد أولا بمعنى أنه لا يجوز للشريك مطالبة دائني الشركة بضرورة الرجوع على الشركة أولا فمن حق الدائن الرجوع على الشريك أولا وقبل الرجوع على الشركة لاستيفاء ديونه الموجودة على الشركة ولا يحق للشريك أن يطالب أيضا بالتقسيم  بمعنى أن الشريك يكون مسئولا عن سداد كافة ديون الشركة حتى ولو تجاوز مبلغ الدين حدود حصته في الشركة كما أنه لا يجوز إعفاء الشريك من التضامن

3- رأس المال  

الحد الأدنى لرأس مال  في شركات الأشخاص عموما هو 300 ألف جنيه فيما عدا الأنشطة الخدمية التي تزاول بالكامل داخل المناطق الصناعية والمدن العمرانية فيبلغ رأس مالها ثلاثين آلاف جنيه مصري. 

4- نقل الملكية 

وطبقا لطبيعة شركات التضامن والمرتبطة بشخصية الشريك فإنه لا يحق لأي من الشركاء في شركة التضامن أن يتنازل عن حصته إلى الغير(شخص خارج الشركاء الأصليين ) دون الحصول على الموافقة المسبقة من باقي الشركاء ولكن يجوز للشريك التنازل عن حصته لأحد الشركاء في الشركة كما يحق للشريك التنازل عن أرباحه إلى الغير مع بقائه مسئولا قبل الشركة وباقي الشركاء والغير مسئولية تضامنية 

5- تداول الحصص 

لا يجوز في شركات التضامن إصدار صكوك قابلة للتداول بحصص الشركاء 

6- اسم الشركة 

 لكل شركة تضامن عنوان وهو الاسم الذي تتميز به عن غيرها وتتعامل مع الغير بهذا الاسم كشخص معنوي متميز عن الشركاء . ويتمتع هذا الشخص المعنوي بذمة مالية مستقلة ويجب أن يتكون اسم شركة التضامن من أسماء الشركاء فيها  و ليس من الضروري أن يتضمن اسم الشركة كافة أسماء الشركاء ولكن يكفى أن يكون الاسم مشتملا على بعض من أسماء الشركاء  ويجب أن تتم تصرفات الشركة بالاسم الخاص بالشركة 

7- اكتساب صفة التاجر  

تمنح شركة تضامن الشريك فيها صفة التاجر  وذلك بمجرد دخوله الشركة ولو لم تكن له هذه الصفة من قبل والسبب في ذلك أن الشريك المتضامن يعتبر جزءا من هذا الشخص المعنوي (الشركة )ويكون مسئولا مسئولية شخصية وتضامنية عن كافة ديون الشركة 

ثانيا : خطوات إنشاء شركات التضامن

خطوات إنشاء شركات التضامن 

يستلزم في أي شركة عند تكوينها عدة أركان وبعض الخطوات اللازمة لإنشائها وفى شركات التضامن يكون إنشاء الشركة متوقفا على وجود الشركاء وإجراءات التأسيس والإشهار لتستطيع الشركة ممارسة نشاطها ويتم بيان أركان وخطوات إنشاء شركات التضامن على النحو التالي :

1- الشركاء في شركات التضامن 

وهو من الأركان الرئيسية وهو توافر الشركاء المتضامنين والتي تقوم عليهم الشركة ولا يجوز إن يقل عدد الشركاء عن اثنين ويتمتع الشريك في شركة التضامن باكتسابه صفة التاجر بمجرد دخوله كشريك ولكن لاكتساب صفة التاجر يجب أن يتمتع بالأهلية اللازمة من كونه بلغ 21 عام أو الحصول من المحكمة على إذن بممارسة التجارة عند بلوغه 18 عام ويترتب على اكتساب صفة التاجر:  

• الالتزام بكافة الالتزامات الواقعة على التجار فيلتزم بمسك الدفاتر التجارية التي تقيد فيها أرباحه ومسحوباته الشخصية  

• يترتب على الحكم بإفلاس الشركة إفلاس الشريك المتضامن لأن أمواله ضامنة لديون الشركة فتوقف الشركة عن سداد ديونها يعنى توقفه أيضا عن دفع هذه الديون 

• جواز رهن حصة الشريك في شركة التضامن متبعا في ذلك القواعد الخاصة برهن الحقوق بصفة عامة 

• لا يجوز أن تقل حصة الشركاء المصريين في شركات التضامن عن 51% على الأقل من رأس مال الشركة ويمكن أن يكون الشريك شخص طبيعي أو معنوي على حد سواء .

• لا يجوز للشريك القيام بأي نشاط يلحق الضرر بالشركة أو يكون بالمخالفة للغرض الذي أنشئت الشركة من أجله وعلى الشريك الالتزام بعدم المنافسة ما لم يكن مصرحاً له بذلك من قبل جميع الشركاء كما يلتزم الشريك بعدم الإفصاح عن أية معلومات يكون من شأنها التأثير على نشاط الشركة سلباً أو إيجاباً .

2- تأسيس شركة التضامن 

كما ذكرنا انه من اجل تأسيس شركات التضامن يجب توافر بعض المستندات والإجراءات التي بها تبدأ الشركة ممارسة نشاطها ومن المستندات المطلوبة لتأسيس شركات التضامن هو عقد الشركة والذي يجب أن تتوافر فيه عند كتابته كل شروط شركات التضامن ليأتي بعدها خطوة الإشهار 

عقد شركات التضامن 

العقد 

هو التصرف القانوني المنشئ للشركة  ويجب أن يكون عقد الشركة مكتوب وإلا كان باطل بالإضافة إلى كتابة  كل التعديلات التي تدخل على العقد 

الشروط العامة لصحة العقد 

 ويشترط توافر الشروط العامة الواجب توافرها في جميع العقود وهي الرضا  وشروط المحل  والسبب  والأهلية 

الشروط الخاصة لعقد الشركة

ويشترط توافر الشروط الخاصة بالشركة وهي عدد الشركاء وتقديم الحصص والمشاركة في الأرباح والخسائر  والغرض من الشركة و يشترط في الشركاء أهلية الاتجار متى كانت الشركات تجارية 

البنود الواجب توافرها في عقود شركات التضامن تفصيلا

- النص في العقد على بيان بأسماء الشركاء وألقابهم وصفاتهم  ومحل إقامتهم  وعنوان الشركة واسمها التجاري ومركزها وأسماء الشركاء المأذونين بإدارة الشركة وتاريخ بداية الشركة  ووقت انتهائها والأحكام الخاصة بتصفية الشركة 

- النص في العقد على رأس مال الشركة وحصة كل شريك  وطريقة سدادها وبيان الأحكام الخاصة بتوزيع الأرباح والخسائر بين الشركاء وكذلك الأحكام الخاصة باحتساب فوائد رأس المال ، أو المسحوبات

- النص في العقد على مرتبات الشركاء إن تم الاتفاق على ذلك 

- النص في العقد على إعداد حسابات ختامية  وميزانية مرة كل عام على الأقل وخضوع هذه الحسابات لعملية مراجعة خارجية

- النص في العقد على طريقة تقييم  قيمة الشركة عند انفصال أحد الشركاء أو وفاته وطريقة احتساب حصة الشريك المتوفى لدى الشركة وطريقة سداد هذه الحصة إلى الورثة  

3- إشهار شركة التضامن 

يتطلب القانون إشهار عقد شركات التضامن بعد توافر الشروط العامة والخاصة السابق ذكرها حتى لا يبطل العقد وذلك بسبب إحاطة الغير علما بكل ما ورد في عقد الشركة مثل الغرض منها وطبيعة أعمال وصلاحية المديرين فيها وطالب القانون الشركاء في شركات التضامن بضرورة إشهار الشركة الإشهار القانوني لتجنب بطلان الشركة ويوجد نوعان من الإشهار وهما  

• الإشهار القانوني لشركة التضامن 

ويعد الإشهار القانوني سببا في إنشاء الشركة بالطريقة الصحيحة والاحتجاج بشخصيتها الاعتبارية في مواجهة الغير وإجراءات الإشهار القانوني هي: 

- إيداع ملخص عقد الشركة في قلم كتاب المحكمة الابتدائية الموجود في دائرتها مركز الشركة أو فرع من فروعها ليضاف في السجل المعد لذلك .

- وضع ملخص عقد الشركة لمدة ثلاثة شهور في لوحة الإعلانات القضائية في المحكمة

- نشر ملخص العقد في إحدى الصحف الموجودة في مركز الشركة وتكون معدة لنشر الإعلانات القضائية أو في صحيفتين تصدران في مدينة أخرى 

- الإجراءات السابقة كلها يجب أن تتم في مدة 15 يوما من تاريخ التوقيع على العقد أو من التاريخ الذي يحدده الشركاء لبداية قيام الشركة وإلا أصبحت الشركة باطلة  

• الإشهار في السجل التجاري لشركة التضامن 

يتم إشهار الشركة في مكتب السجل التجاري الذي يقع في دائرته المركز الرئيسي أو الفرع للشركة . ويلزم تجديد القيد في السجل التجاري كل خمس سنوات من تاريخ القيد أو من تاريخ آخر تجديد 

ولا يترتب على عدم القيد في السجل التجاري أي بطلان كما لا يؤثر في إمكانية الاحتجاج بالشخصية الاعتبارية قبل الغير ولكن يرتب القانون جزاءات جنائية على مخالفة أحكامه ويجب العلم أن الإشهار في السجل التجاري لا يغنى عن الإشهارالقانوني 

والجدير بالذكر انه :

• لا تتم إجراءات الإشهار القانوني على شركات التضامن المقتصر نشاطها على مجال أو أكثر في قانون الاستثمار رقم 8 لسنة 1997 . فيتم تكوين هذه الشركات بعد الحصول على ترخيص من الهيئة العامة للاستثمار وقيدها بالسجل التجاري 

• إذا كانت شركة التضامن لم يكن نشاطها  ضمن أنشطة قانون الاستثمار فيتم تأسيسها بناء على  القواعد العامة وهى الشهر القانوني والإشهار في السجل التجاري 

ثالثا : مميزات شركات التضامن 

مميزات شركات التضامن

ولشركات التضامن العديد من المميزات وهي :

1- سهولة التأسيس 

فشركات التضامن تتميز بسهولة التأسيس فهي تشبه المنشآت الفردية وليست بها تعقيدات كثيرة مثل شركات المساهمة 

2- المقدرة على جني أرباح كثيرة  

فشركات التضامن لها القدرة على تجميع الأرباح بسبب القدرة المالية والخبرة العملية الموجودة لدى الشركاء 

3- الثقة  

فتتميز شركات التضامن بأنها شركات أشخاص تعتمد على الاعتبار الشخصي الذي يمنح الثقة لدى العملاء مما يزيد فرص تحقيق أرباح ضخمة 

رابعا : عيوب شركات التضامن

عيوب شركات التضامن

وكما لشركات التضامن العديد من المميزات فلها أيضا بعض العيوب وهي :  

1- المسئولية الكاملة  

فهذه الشركات تعتمد على المسئولية الكاملة مابين الشركاء في جميع التزامات الشركة مما يعرض أموال الشركاء الخاصة للضياع في حالة عدم قدرة الشركة عن الوفاء بهذه الالتزامات 

2- الصراع والنزاع  

يحدث في بعض الأحيان بعض الصراعات والنزاعات نتيجة لاختلاف الشركاء في الرأي أو صدور قرارات متضاربة مما قد يؤدى إلى انتهاء الشركة 

3-اضطراب القرارات 

فأحيانا تعاني بعض شركات التضام من صعوبة أو وجود بعض الاضطرابات في القرارات الإدارية الصادرة نتيجة صعوبة تحديد مسؤوليات كل شريك وسلطاته

4- انتهاء الشركة  

حيث أن حياة الشركة مهددة بالانتهاء في حالة انسحاب أحد الشركاء أو موته

5-نقل الملكية  

صعوبة نقل الملكية في شركات التضامن حيث يتطلب ذلك موافقة جميع الشركاء

6- العبء الضريبي 

ضريبة الدخل التي يدفعها الشركاء تتم بعد جمع مصادر الدخل الأخرى مما يؤدي إلى ارتفاع العبء الضريبي لكل شريك

الخاتمة 

الاستثمار

نرجو أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم فقد بذل به من المجهود ليرقى لرضاكم فقط عنا فان لاقى الموضوع رضاكم فشاركه لتعم الفائدة أو اترك تعليقا لتحفيزنا على الاستمرار وشكرا لمروركم الكريم      

Reactions

تعليقات